مقالات لنفس الكاتب
أخر مانشر
الأكثر قراءة
يوم اسبوع شهر
    اعتقال شيخ عشيرة البو فراج بتهمة قتل الجنود الأربعة
    الثلاثاء 14 يناير / كانون الثاني 2014 - 07:14
    بغداد  (الصباح الجديد) - أدان عدد من المسؤولين  والنواب، أمس الاثنين، عملية اختطاف أربعة جنود تابعين لمفرزة طبية وقتلهم من قبل مجموعة ارهابية في محافظة الانبار.
    وكان مصدر امني قد اوضح أن «مجموعة مسلحة اختطفت الجنود الاربعة من اعضاء المفرزة الطبية التي ذهبت للانبار لتشارك في اسعاف ابناء العشائر الذين يشاركون في محاربة «داعش».
    وفي عملية جريئة قامت الفرقة الذهبية، أمس الأول، بإلقاء القبض على المدعو الشيخ "علي ناصر الدليمي” الذي قام باستدراج الشهداء الأربعة ومن ثم قتلهم غدرا .
    وقال مصدر أمني أن جهاز مكافحة الارهاب، قام، الاحد، بمداهمة منزل شيخ عشيرة البوفراج على خلفية تورطه بقتل اربعة جنود من قبل عناصر تنظيم "داعش” الارهابي في محافظة الانبار وتم إلقاء القبض عليه.
    يذكر ان الجنود الاربعة احتجزوا في مضيف الشيخ علي ناصر البوفراج بعد اسرهم من قبل تنظيم "داعش” الارهابي، وتم اجراء اتصالات هاتفية مع ذوي المختطفين بعد ان وعدهم الشيخ باطلاق سراحهم الا انه وبعد مضي ساعة من المكالمة تم قتل الجنود رميا بالرصاص وهم على مرمى حجر من المضيف باشراف الشيخ نفسه، بحسب ما افاد به مصدر عسكري.
    في السياق ذاته أكد النائب عن التحالف الوطني كريم عليوي، أمس الاثنين، أن عشائر محافظة ميسان تطالب الحكومة بتنفيذ القصاص العادل بحق المتهم علي ناصر البوفراج شيخ عشيرة البو فراج لانه يقف وراء قتل الجنود الاربعة في الانبار.
    وقال عليوي في تصريح صحيفي إن "عشائر محافظة ميسان وابناءها يطالبون الحكومة بتنفيذ القصاص العادل بحق قتلة الجنود الاربعة المنتسبين للفرقة الذهبية الذين ينتمي احدهم لمحافظة ميسان”، متهماً "شيخ عشرة البوفراج علي ناصر البوفراج الذي ينتمي لتنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية في العراق والشام داعش، بانه يقف وراء عملية قتل الجنود».
    واضاف عليوي أن "عشائر ميسان ستدعم الحكومة في انزال القصاص بحق علي ناصر البوفراج، كما انها ستقوم بمقاضاة عشيرته على وفق الاصول والقواعد العشائرية».
    وتوعد قائد الفرقة الذهبية الخاصة اللواء فاضل برواري، بالنيل من الذين غدروا بأربعة جنود من فرقته في الانبار، مؤكدا انه سيكون بدل "الشهداء” الاربعة الذين سقطوا في الانبار غدراً أربعة آلاف "داعشي” وفي المكان نفسه وهذا كلام أحاسب عليه يوم القيامة.
    من جانبه طالب النائب المستقل منصور التميمي، الجيش بأخذ ثأر أخوانهم الأربعة الذين قتلوا على يد تنظيم "داعش” الارهابي في محافظة الانبار.
    وقال التميمي في بيان صحفي: إن "على اسود الجيش العراقي أخذ ثأر أخوانهم الأربعة الذين قتلوا على يد ما يسمى بتنظيم "داعش” الارهابي وان لا يضيعوا دمهم وان يقضوا على هذه العصابات التكفيرية».
    ودعا التميمي "جميع العشائر العراقية والقوى السياسية إلى إعلان موقف رافض لهذه الجريمة النكراء حفاظاً على وحدة العراق ودعما لأبناء الجيش الباسل».
    وكانت مجاميع مسلحة قد نفذت، اول امس السبت، عملية اعدام بحق أربعة جنود عراقيين من اعضاء المفرزة الطبية في الفرقة الذهبية في الانبار بعد ثلاثة ايام من اختطافهم، برغم ان الجنود المغدورين كانوا يشاركون في اسعاف ابناء العشائر الذين اصيبوا خلال المواجهات المسلحة.
    ولاقى اعدام الجنود الاربعة في الفلوجة، غضبا شعبيا، واحتجاجا واسعا ودعوات الى الثأر للشهداء.
    التعليقات
    1 - جريمة سبق الاصرار والترصد!
    سيد صباح بهبهاني    14/01/2014 - 07:32:1
    أن جريمة هذا الشيخ هو من قام بسبق الإصرار والترصد فلا تأخذكم بهم رحمة أي شيخ هذا يقوم بقتل من يحمي الشعب؟! وأن حكم هذا الشيخ الجبان يجب أن تنفذ بحقه أقصى العقوبات حسب الفقرات الدستورية والقانونية بالبلاد أمر ضروري للاقتصاص من القتلة والمجرمين وأن على جميع مؤسسات الدولة المعنية يجب أن تؤدي واجباتها بالشكل المطلوب لغرض تحقيق العدالة وأنصاف جميع أبناء ذوي الشهداء الذين إطالتهم يد الإرهاب . والله اعلم وهو الرحمن الرحيم ولكن هو شديد العقاب والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين. سيد صباح البهبهاني بهبهاني
    2 - المغدورين الاربعة
    ياسمين    14/01/2014 - 08:50:0
    هسة بحماوتها قتلو في نفس المكان قبل متصير مفاوضات ويروح دم الشهداء الأربعة
    3 - شيخ قطاع طرق ارهابي
    ابن العراق الجديد    14/01/2014 - 18:15:2
    عتب على فرقتنا الذهبية الشجاعة هو انها لم تقوم بأعدام الغدار شيخ الارهاب علي ناصر الدليمي في نفس مكان اختطاف جنودنا الذين اصبحوا ضحية انسانيتهم الكبيرة. العمالة والخيانة والغدر والغزو والسلب والسبي واحتقار النساء والخ هو ديدن هؤلاء الارهابيين قطاعي الطرق الذين يسمون انفسهم بالشيوخ. فهؤلاء مثل سيارة الاجرة ادفع واركب. يأخذون رواتب من الامريكان والحكومة العراقية وعصابات القعادة الفاشية. هذا الارهابي سيحكم عليه بالاعدام ثم يرفض خضير الخزاعي مصادقة قرار حكم الاعدام ثم يهرب او يطلق سراحه بصفقة قذرة على حساب دماء ابناء شعبنا.
    4 - ألثار
    حسن السوداني    14/01/2014 - 19:11:2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . حقيقا اتمنى من الله التوفيق للجيش العراقي البطل ضد (داعش) واتمنى من الله ان يوفقهم بثأر الجنود الأربعة الذين قتلوا غدرا على يد داعش والشيخ الملعون ؟
    5 - الفرقة الذهبية سوف تمحي داعش من وجة الارض
    حسين العقابي    15/01/2014 - 16:52:2
    6 - لكي لاننسا
    المهمش    15/01/2014 - 19:31:3
    خلي يذكرون زين اشلعبت بيهم القاعدة ايام احتدام الطائفية والكلام كثير بس الفاهم ما ايتفهم
    أضف تعليق
    اسمكم:
    بريدكم الالكتروني:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
      © 2005 - 2014 Copyrights akhbaar.org all right reserved
      Designed by Ayoub media & managed by Ilykit