مقالات لنفس الكاتب
أخر مانشر
الأكثر قراءة
يوم اسبوع شهر
    حوار مع مدير عام شركة اشور العامة سعد الدين محمد امين
    الجمعة 04 مايو / أيار 2012 - 20:48
    حاوره: عمار منعم و زهير الفتلاوي
    مدير عام شركة اشور العامة سعد الدين محمد امين
    مدير عام شركة اشور العامة سعد الدين محمد امين :
    مجلس الوزراء وافق  على تنفيذ مشروع المرور السريع ط/ 2 الذي يربط بغداد بأوربا عبر تركيا

        العقول العراقية هي الأساس في بناء الوطن اما الموجودات الثابتة التي خسرنها فيمكن تعويضها بسهوله .
        طالبنا  امين بغداد   بتنفيذ أكساء مليون متر مربع في  منطقة المعامل تنفذ خلال  ستة اشهر ونحن بانتصار الموافقة .
          نحن على استعداد بتجهيز القطاع العام والخاص بجميع انواع الكونكريت والمزيج القيري لتبليط في بغداد والمحافظات باسعار تنافسية وبنوعية مطابقة للمواصفات العالميه .
        لماذا لا تحال مشاريع وزارة الاعمار والاسكان الى شركات الوزارة  باسلوب االتنفيذ المباشر على غرار ما موجود فيوزارة الصناعة ؟


     شركة اشور احدى تشكيلات وزارة الاعمار والاسكان التي تاسست عام 1988 وهي شركة متخصصة باعمال الطرق والجسور. تميزت  بانجاز العديد من مشاريع الطرق والجسور المهمة نظرا لامتلاكها عدد من الوحدات الانشائية التي تتضمن معامل الاسفلت والخباطات المركزية لانتاج الكونكريت والكسارات ومعامل الفلر. من خلال فروعها  في اغلب محافظات العراق منها  فروع في (البصرة، ذي قار، المثنى، ميسان، كربلاء، بابل، بغداد، ديالى ،  نينوى) ما اكسبها خبرة طويلة في تنفيذ هذه المشاريع كما لها مواد بشرية متمثلة بخبرات ملاكاتها الفنية التي تقارب الـ(2431) منهم  نحو (300 ) مهندس اضافة الى الفنيين والاداريين والمحسابين حاملي الشهادات الجامعية بمختلف الدرجات العلمية كما ان الشركة تمتلك وتشغل 18 معملاً لانتاج الاسفلت موزعة في عدة محافظات في انحاء العراق، وكذلك تمتلك وتشغل 4 خباطات مركزية لانتاج الكونكريت و2 معمل لانتاج الفلر. وخلال شهر نيسان من عام 2003 تعرضت الشركة الى اعمال السلب والنهب وبواسطة ملاكاتها الهندسية والفنية تمت اعادة وتاهيل اغلب المعامل الانتاجية بمكائنها ومعداتها لتصنف الشركة في القانون العراقي كشركة مقاولات من الدرجة الاولى مخولة بالعمل بمختلف المشاريع ومن ضمنها المشاريع الكبيرة وهي الان جاهزة للعمل والاعمار 

     

     

    .• هل تعملون بكامل طاقتكم الإنتاجية ؟

    -    كلا، انا اعلن ومن خلالكم ان شركة اشور العامة مع نهاية عام 2013 سوف تتكامل ذاتيا وتستعيد عافيتها 100% وتعتمد على نفسها بامتلاك الاليات التخصصية المطلوبة  وبدأنا نستعيد عافيتنا، وبدأنا من الصفر، بعد عام 2003 لم يبق لدينا غير 9% من موجوداتنا الثابته  من المعامل والاليات لكن بقي الملاك  الذي هو المهم  العقل الذي ينتج ويبدع ويطور لخدمة الوطن اما الموجودات الاخرى فيمكن تعويضها بسهولة  وقد  كانت لدينا مخازن عامرة بالمواد الاحتياطية وقطع الغيار حافظ عليها  الشرفاء من منتسبي الشركة و قاموا بحملات اعمار واصلاح  غير تقليدية، فاعادوا الحياة الى عدد كبير من الاليات  وحاليا بتقديري  وضعنا جيد جدا مقارنة الى الدمار الذي اصاب الشركة في 2003 .

     

    • هل تعملون الان بشكل اكثر او اقل من طاقتكم الانتاجية عن السابق؟

    -نعمل الان بطاقاتنا الانتاجية ، هناك حقيقة يجب ان تعرفها وتنوه عنها، نحن على استعداد  بتجهيز القطاع العام والخاص بجميع انواع الكونكريت والمزيج القيري لتبليط الطرق وتنفيذ اعمال تبليط الطرق في كل محافظة  يتواجد فيها فرع للشركة باسعار تنافسية وبنوعية مطابقة للمواصفات العالمية تمتاز بالديمومة والعمر الفني  و معاملنا البالغة 20 معملا  تخدم مشاريع  الشركة وفي حالة عدم احالة أية مشاريع الينا  فان هذه المعامل تتوقف، فمثلا لدينا في الموصل معملين اسفلت، وحاليا لا يوجد تبليط هناك لذلك هذان المعاملان متوقفان  حاليا .

     

    • هل منتوجكم خاضع للسيطرة النوعية ؟

    -    طبعا، منتوجاتنا خاضعة للسيطرة النوعية من قبل ارباب العمل، اي عمل انفذه، مثلا اكبر مشروع في العراق بعد مدينة البصرة الرياضية، لدينا مشروع طريق المرور السريع ، الممر الأيمن الذي يربط الديوانية بذي قار، هذا المشروع كلفته (460 مليارا) وطوله 145 كم وفيها طريق فرعي ، هناك الهيئة العامة للطرق والجسور، وهناك مشرفين علينا يراقبون اعمالنا لكي تكون ضمن  المواصفات المعتمدة لدى هذه الهيئة  وهي مواصفات عالمية المانية ، فتنفيذ الطرق الترابية والحصى الخابط وايضا الفحوصات كل عمل لا يقبل ان لم يجتز الفحص وينجح فيه ، والفحص يجرى من قبل مختبرات بحثية تابعة للمركز الوطني للمختبرات والبحوث الانشائية، والتابعة لوزارة الاعمار والاسكان .

     

    • قصدنا، انكم يمكن ان تنسقوا عملكم  مع الهيئة الوطنية للاستثمار حول المشاركة في هذه المشاريع لانشاء الطرق والجسور؟

    -انا اريد ان اقول ان الشركات الحكومية كشركة اشور وشركة حمورابي مختصة بالطرق والجسور  وشركة الفاروق والرشيد والمنصور والفاو والمعتصم وشركة سعد، مختصة بالبناء وانشاء المباني الحكومية والعامة والمجمعات السكنية  هذه الشركات، وهو رصيد الدولة والوزارة والشعب، فاي اخفاق من قبل مقاول اجنبي او مقاول للقطاع الخاص، فمن الممكن ان تعتمد على شركاتك الوطنية، اليس كذلك ؟  ما حك جلدك مثل ظفرك، ونحن نعمل ليلا ونهارا من اجل تقديم خدمة للعراق .

     

    •  ان عملكم يعتبر هو العمل الحقيقي للبلد، لان الاعمار والبنايات الموجودة الان في دول الخليج  لا يعتبرون الاعمار  حضارة، وانما استيراد ، لانها لم تبن بايد خليجية، ولا الذي يقوم بادارتها خليجي ايضا ؟

    -    ولكن لمعلوماتك، ان مدراء كبريات الشركات العالمية في المشاريع الانشائية، كالسدود والانفاق والطرق كلهم عراقيين، مثلا  المعمارية زها حديد تصميماتها المعمارية غزت العالم كله  شرق اسيا واليابان والصين جميعها  من تصميم زها حديد وكل عراقي يجب ان يفتخر بها.

     

    • هل واجهتم او تعرضتم الى رفض او عدم احالة المشاريع، عند تقديمكم على بعض المشاريع، وما هو السبب؟

    -في بعض الاحيان تحال المناقصات الى  القطاع الخاص ربما لان السعر الذي نقدمه اعلى نسبيا .

     

    •  هل بسبب كونكم شركة حكومية ؟

    -ربما يكون هذا احد الاسباب، ولكن واقع الحال ان اسعارنا معقولة ودائما اسعار مطابقة للاسعار السائدة، فهناك اسعار سائدة في السوق و نحن أقدم عمل مطابق للمواصفات، انا لدي ضمانة للمشروع ، حيث ان الاعمال السابقة لنا  تشهد بأنها  مطابقة للمواصفات و ذات كفاءة وديمومة ، ولكن قد تحال بعض الاعمال إلى  القطاع الخاص بسعر اقل وهنا نناشد الحكومات المحلية والسادة المحافظين ان يلتفتون الى الامكانيات الموجودة في الشركة والخبرات الموجودة على ضوء الاعمال التي نفذتها، لانها تعتمد على المواصفات العالمية، خلافا للكثير من شركات القطاع والخاص وليس جميعهم ، لكي لا نبخس حق القطاع الخاص، فهو رديف وساند كبير للقطاع الحكومي في العراق  في كل المجالات ولكن هناك دخلاء على المهنة يمتلكون المال ويحصلون على تصنيف الدرجة الاولى وواقع الحال انهم بعيدين عن تصنيف الدرجة الأولى  ولا يوجد لديهم امكانية او خبرة فنية او معنية ، لا ضير ان يحقق القطاع الخاص ربح ويحقق نوعية، ولكن هناك شيء يسمونه حب العراق، نحن الحمد لله لا ندعي شيء ما موجود فينا ، وهو في صفتنا وعملنا وسلوكنا ونحن نضيف ربحا واقصى ما يصل له  10%

     

    ·   هل شركتكم تعمل بنظام التمويل الذاتي، وهل التمويل يتم عن طريق المشاريع او عن طريق المنح ؟

    -نعم، نحن نعمل بنظام التمويل الذاتي ورواتبنا  تقدر شهريا بـ(مليار واربعمائة وثلاثة واربعون مليون دينار) ، ولا توجد شركة وحتى لو كانت اكبر شركة في العمران والتشييد تستطيع ان توفر رواتبا لهذه الاعداد الكبيرة، فيجب ان اعمل شهريا بمشاريع بقيمة (15 مليار دينار) كي اؤمن هذه المبالغ وهذا الامر ليس بالممكن، ولهذا لجأنا الى الاقتراض من مصرف الرشيد التابع لوزارة الموارد المائية بضمانة موجوداتنا (340) مليارا وبضمانة وزارة المالية، الى ان نقف على ارجلنا ونعتمد على انفسنا، وكما قلت فانه في نهاية 2013، سوف يتم الاكتفاء الذاتي بنسبة 100%، بما فيها رواتب منتسبيها، فلدينا ترهل وتضخم وفائض، واناس غير منتجين و لكنهم عراقيون شرفاء، سابقا كانوا يعملون وينتجون ولكنهم الان غير ذلك واصبح  لديهم ضعف البصر وامراض اخرى، وعندما تقول له: اخرج وتقاعد ولكنه يرفض، وقسم منهم لا يستطيعون ادارة الاليات او يرفضون الذهاب الى مشاريع في المحافظات، لذلك انا اقترح تعديل  قانون التقاعد بنسبة (80% ) لحل الازمة .

     

    * ما هي المشاريع التي تنفذوها الان؟

    - نحن الان ننفذ مشروع طرق بطول (370) كم بكلفة (300) مليار موزعة في محافظات ديالى وذي قار ومشروع المرور السريع بين الديوانية والناصرية، الذي هو من المشاريع المهمة، طريق المرور السريع، الممر الايمن، ولدينا مشاريع خدمية في ذي قار لصالح مجلس الوزراء، مشروع بطول (75) كم، اما في بغداد فلا توجد لدينا مشاريع، وحاليا قدمنا اسعارا الى دائرة المشاريع في امانة بغداد لتنفيذ مشروع اكساء الطرق بطول مليون متر مربع في احياء وازقة مناطق الكرخ والرصافة  في منطقة المعامل تحديدا وفي حالة  الحصول على موافقة السيد الامين وتصديقه سنباشر بتنفيذ العقد فورا ضمن المواصفات الفنية وخلال ستة اشهر وهو تحدٍ مهم بالنسبة لنا سوف نتجاوزه بعون الله

     

    * هل من الممكن ان تكون احالة المشاريع بصورة مباشرة هكذا؟

    - انا سبق وان تكلمت لدى بعض القنوات الاعلامية، وطلبت من مجلس الوزراء ان يحيل المشاريع الى الشركات الحكومية ، او على الاقل ان يتم احالة المشاريع الخاصة بوزارة الاعمار والاسكان الى شركات الوزارة ، باسلوب التكليف المباشر، على غرار ما موجود في وزارة الصناعة، فلماذا وزير الصناعة لديه تخويل بتحويل المشاريع الى شركاته البالغة (64) شركة ، باسلوب التكليف والدعوة المباشرة ولا يعتمد هذا الاسلوب في وزارة الاسكان والتعمير

    * هل قدمتم او طرحتم مشاريع سابقة للامانة ولم تقبل؟

    - كلا، لم ترفض، فنحن قمنا العام الماضي بعمل صيانة لجسور بغداد، كالطابقين والجادرية والانفاق التي على طريق القناة ، وكل الانفاق كنفق المشتل ونفق باب الشرقي وميسلون، جزء من الاستعدادات للقمة العربية، ونجحت مهماتنا، وكانت كلفتها (5) مليارات لصالح الامانة، وتحت اشراف السيطرة النوعية وباشراف من الطرق والجسور، وكانت هذه ضمن التحضيرات للقمة العربية، وخلال العام الماضي، قمنا بتنفيذ اعمال صيانة للانفاق والاكساء وصيانة الجسور الواقعة في جهة الرصافة جميعها  وكانت بكلفة خمسة مليارات دينار عراقي .

     

    * ما هي ابرز معوقات عملكم؟

    نتمنى من وزارة التخطيط بالتنسيق مع وزارتنا، والجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بان تضع مقاييس جديدة وشروط حازمة جدا لاختيار المقاولين و اختبارات صعبة جدا اضافة الى  التاكد من الاعمال المماثلة والمنفذة لصالح الدولة  ومدى مطابقتها للمواصفات  والتاكد من الشركة والملاكات الفنية والمعدات ومعامل الاسفلت لانجاز الاعمال من قبل جهات مختصة وقادرة على التنفيذ بدلا من الغطس في بحار الفساد المالي والاداري وعدم تقديم الخدمات للمواطن .

     

    * هل تمدكم الوزارة  باليات ومعدات ؟

    - نعم، الوزارة تمدنا بالاليات، فنحن في شركة اشور، لدينا الان (80) سيارة قلاب حديثة ، كما سيتم تجهيزنا بمعامل اسفلت جديدة، كما تم جلب حادلات وفارشات حديثة المانية المنشأ، وتقوم الان بالعمل في مشروع المرور السريع في السماوة وتنفذ اعمال تبليط .

     

    * هل فكرتم في استخدام نظام الايزو؟

    - نعمل الان على تطبيق نظام الايزو في احد معاملنا في ابو غريب كمرحلة اولى  ونعمل وننسق عملنا و نتعاقد مع المعهد المتخصص للصناعات الهندسية التابعة لوزارة الصناعة بمبلغ (75) مليون دينار  حيث حصلوا هم على شهادة الايزو العالمية كما يجب ان يقتنع كل شخص منا ويفهم ما هو الايزو، الايزو يبدأ من الاستعلامات وينتهي بالمدير العام، ويدخل في كل مفاصل العمل ، كما ان لدينا طرق نقوم بتبليطها ونضع علامات عليها، من اجل ان يتم تاهيلنا على ضوء نظام وضوابط الايزو.

     

    * هناك مشاكل من الاسفلت العراقي والبعض يصفه بانه فاشل؟

    - يجب ان يكون في كل مصفى، وحدة متخصصة في انتاج القير السيال او الاسفلت كما يسمونها ويشمل الخلطة كلها التي نبلط بها الطرق ، فالإسفلت اذا لم يكن جيدا، فان الطريق يتضرر ويتهالك، اما بقية المواد فهي موارد محلية كالحصى والرمل والسمنت واستطيع التحكم فيها وبنوعيتها، وفي العراق  مصفى بيجي  ومصفى الدورة والناصرية والشعيبة، وكلها لا توجد فيها وحدات خاصة لتصفية وانتاج الاسفلت، فالاسفلت هو ناتج عرضي

     

    * بالنسبة للجسور والمجسرات في بغداد كالمستنصرية والطالبية والشعب، تفتقد للمواصفات ولا توجد فيها لمسات فنية ؟

    - نعم، ولكنها مهمة جدا من ناحية التقليل من الاختناقات المرورية، اما بالنسبة لبعض الامور المتعلقة بها كمفاصل التمدد، فمن الممكن ان استبدلها بواحدة جديدة، فاذا كان المقاول قد جلب مواد من مناشئ رديئة، نستطيع ان نستبدلها  .

     

    * من ضمن الخطة الاستراتيجية لمحافظة بغداد انشاء  طريق حول بغداد للتقليل من الاختناقات ، فهل وصل هذا المشروع او نفذ منه شيئا؟

    - الطريق الحولي موجود في كثير من المدن كالسليمانية واربيل، ولم اسمع بهذا الا منكم، ولكنه مطلوب بالاضافة الى مترو الانفاق والمجسرات، وابسط مثال ساحة الخلاني والسنك،الذي يشمل الكثير من التقاطعات و اربع شوارع وفي كل شارع سايدين، اي هناك ثمانية ممرات تسبب  ازدحامات خانقة تصل الى ساعة كاملة، و يجب ان تعمل لها جسور فوقية لتخفيف الزحام.

     

    - كما ، انه قد حصلت موافقة مجلس الوزراء الموقر على تنفيذ مشروع المرور السريع ط/ 2 او الطريق رقم اثنين، الطريق الذي يربط بغداد باوربا عبر تركيا مرورا بغرب سامراء وغرب كركوك وغرب اربيل الى زاخو وتركيا الذي صمم وكشف  من قبل  شركة دنماركية  وابدت شركات حكومية صينية استعدادها لتنفيذه بطريقة  الدفع الاجل، لان كلفته كبيرة، وطوله قرابة الـ(500) كم وهو مهم جدا ويخدم العراق ويحيي خمس او ست محافظات، ويربط العراق باوربا عن طريق تركيا ، وهو يشبه طريق المرور السريع الذي يربط بغداد بالبصرة وبغداد وبالرطبة وبمركز الوليد الحدودي .

     

    * هل ستشاركون في هذا المشروع اذا طلب منكم ذلك؟

    - نعم، نحن على استعداد للمساهمة، فالشركات الاجنبية من المؤكد ان تستعين بالشركات العراقية، ونحن سوف تتكامل بنيتنا التحتية والياتنا وملاكاتنا  ونستطيع ان نسهم في المشروع.

     

    * من هي الجهة المستفيدة من المشروع؟

    - الهيئة العامة للطرق والجسور في وزارة الاعمار والاسكان بالتنسيق مع وزارة الطرق والجسور في اقليم كردستان ، لانه يمر بغرب اربيل وسامراء وكركوك، ووزارة الاقليم لها دور ايضا في المشروع ، وهو مشروع مهم يخدم العراق ويشغل عشرات الالاف من الملاكات  العراقية ويحيي كل القرى التي يمر بها، وسيتم افتتاح عشرات المطاعم ومحطات التعبئة وغيرها، والشركات الاجنبية في التنفيذ، لا يمكنها ان تستغني عن العمالة الاجنبية، وهو انجاز يجير لصالح وزير الاعمار والاسكان من دون مجاملة لان هذا الرجل يطمح  ان يحقق طفرات نوعية في الوزارة ، ولكن يواجه معوقات في عمله تتمثل في قلة التخصيصات لتنفيذ المشاريع، حيث كانت ميزانية الوزارة لا تكفي حاجتها للمشاريع، فكيف يمكنه من بناء مجمعات سكنية ومشاريع، على الرغم من ان العراق يحتاج الى مليونين وخمسمائة الف وحدة سكنية .

     

    * هل توجد معوقات فنية اخرى غير القير؟

    - واقع الحال، اننا نجري على القير المستخدم للمشاريع تسعة فحوصات، بينما هي (11) فحصا وقد تكلم عنها الوزير، وقد يوجد هناك شك في نوعية الفحوصات او الشخص الذي يجري الفحص، والا ما هو  سبب الاضرار الكبيرة في المشاريع نتيجة القير والتشوهات والتخددات في الطرق، وعندما ترجع الى الفحص على القير، تجد انه قد نجح في الاختبار والفحوصات.

     

    * هناك عدد من الطرق السريعة، مثل الطريق السريع الذي يربط طريبيل بالبصرة وغيرها، على الرغم من مرور الشاحنات المحملة باثقال كبيرة فوق (50) طن، ولكن مع ذلك لا تحصل فيه اية تخسفات او اي شيء؟

    - نعم هذه الطرق قد نفذتها شركات المانية وفرنسية وكبريات الشركات العالمية وباشراف عراقيين، حيث تم تنفيذها وفق  المواصفات العالمية، منها وجود تعلية ترابية من اجل عدم وقوف الماء عليها وصرف مياه الامطار، وفوق التعلية هناك طبقتي حصى خابط.

    * لماذا لا نعمل طرقا بهذه المواصفات؟

    - نقوم الان بعمل طرق بين الناصرية والديوانية بنفس هذه المواصفات، ولكن بينما نحن نعمل يتم استخدامه مباشرة من قبل الارتال وسيارات التحالف وهذا يسبب اضرارا عليها، كما ان هناك عددا من السيطرات الموجودة بالقرب منه، وهذا يؤدي الى نزول مستوى التبليط والتحفر وغيرها ولهذا ترى ان كل السيطرات الان يتم استبدالها بكونكريت مسلح.

     

    * اين التقصير في هذا؟

    - التقصير لدى المخططين، فطرق العراق لم يكن فيها محطات وزن، ولكن الان وبتوجيه معالي الوزير تم نصب العديد من محطات الوزن التي هي ضرورية في محافظات الوسط والجنوب ومستمرون بتنفيذها، حيث ان الوزن الزائد لا يمر من هذا الشارع ويتم تغريمها كما ان  طرقنا بحاجة الى  اعادة نظر وتخطيط شامل من قبل موظفين مخلصين .

     

    * كلمة اخيرة او شيء تريد ان تطرحه؟

    - انا اقول كعراقي وباعتباري المسؤول الاول عن شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية، افتخر واحمد الله ليلا ونهارا كوني خلقت عراقيا وتوليت المسؤولية الاولى في هذه الشركة واتمنى من الله ان يهدي نفوس قادة البلد لتوحيد كلمتهم ووضع التناحرات والمخالفات جانبا والتفرغ لخدمة هذا البلد الذي هو  بحاجة الى كل المخلصين لوضع خطة شاملة وعملية مدروسة وعلمية للنهوض واصلاح الضرر الكبير الذي اصاب البنى التحتية واشيد هنا  بجهود معالي وزير الاعمار والاسكان لانه طاقة شابة عراقية ودم عراقي هذا الرجل واتوقع ان تحقق الوزارة على يد طفرات نوعية وحقيقة ان مشروع المرور السريع رقم 2 تم بجهود معالي الوزير الاستاذ محمد الدراجي وهذه للامانة لان هذا التقرير يؤرشف ويوثق، كما اني احب الاعلام وانا اقول لو لم اكن مهندسا لكنت اعلاميا واقرأ كل الصحف ، ولا ارد اي إعلامي.
     


    --
    ammar muneam ali
    009647901718118
     
      © 2005 - 2014 Copyrights akhbaar.org all right reserved
      Designed by Ayoub media & managed by Ilykit